الفاتحون اليوم: 0    جميع المشاركات: 763

كلي:#1

انشأ موضوع

[إعلانات رسمية] الفصل الثامن عشر من سلسلة الأبطال !

[انسخ الرابط] 0/1166

#1
تم النشر بتاريخ 2019-06-13 11:52:08 | اظهر مشاركات باديء الموضوع فقط



الدرس الثامن عشر من معلومات منار عن الأبطال -- بايزيد الأول


البرق، الجميع خائفون. الشخصية التي يمكن أن يطلق عليها «بايزيد الصاعقة» أو «بايزيد البرق» يجب أن تكون شخصية مميّزة ومرعبة. وهذا كان لقب السلطان العثماني بايزيد الأول.
تولَّى بايزيد عرش الدولة العُثمانيَّة بعد مقتل والده مُراد في معركة قوصوه، وأثبت كفاءته العسكريَّة وقُدراته التنظيميَّة لمَّا تمكَّن من قيادة الجُيُوش العُثمانيَّة إلى النصر على الصليبيين في المعركة المذكورة. ورث بايزيد عن أبيه دولةً واسعةً، فانصرف إلى تدعيمها بِكُل ما يملك من وسائل
اشتهر بايزيد في التاريخ بِشخصيَّته القويَّة، فكسب احترام الجيش والحُكَّام والشعب، وعُرف عنه إرادته الصُلبة وذكاؤه وجسارته، كما اشتهر بانفتاحه العقلي، لكنَّهُ كان يميل إلى الهيمنة، ولا يهتم كثيرًا بِآراء الآخرين، فافتقر بِذلك إلى فن الحُكم الذي اتصف به والده.
بعد خوضه عدة معارك، يُقال أن بايزيد لم يتقبَّل هزيمته القاسية على يد تيمورلنك، فتحطَّم نفسيًّا ومرض مرضًا شديدًا وبلغ من درجة مرضه أنَّهُ فقد المقدرة على الوُقوف على قدميه، فصرف تيمورلنك النظر عن اصطحاب أسيره إلى آسيا الوُسطى، ودعا لهُ أفضل الأطباء لِمُعالجته، وأرسل من يسهر على رعايته ومُواساته، لكنَّ هذه الرعاية لم تُجدِ شيئًا لِبث القوى الحيويَّة في السُلطان العُثماني، فمات يوم 14 شعبان 805هـ المُوافق فيه 9 آذار (مارس) 1403م، ولهُ من العُمر 43 سنة، ودامت سلطنته مُدَّة 13 سنة وشهرًا و8 أيَّام.


#الفاتحون
#الأبطال

الامضاء